contact@cafs.org.sa

كلمة رئيس مجلس الغرف السعودية

يقدم مجلس الأعمال السعودي الفرنسي (CAFS) محفلا فريدا من نوعه لمناقشة القضايا التجارية والاقتصادية وغيرها من القضايا الرئيسية ذات الإهتمام المشترك بين الشركات السعودية والفرنسية للقيام أو التخطيط للقيام بأعمال تجارية في كلا البلدين.
يعتبر مجلس الأعمال السعودي الفرنسي من أقدم مجالس الأعمال التي تم إنشأها تحت مظلة مجلس الغرف السعودية، يعرف باللغة الفرنسية بـ (CAFS) Conseil d’Affaires Franco-Saoudien، وقد قام بشكل حصري على وضع هذا المنتدى المخصص على تطوير العلاقات التجارية والإستثمارية للمملكة، وهو يلعب دورا رائدا في توسيع العلاقات الثنائية.
يرى المجلس بأن العلاقة المزدهرة بين المملكة العربية السعودية وفرنسا مبنية على أساس المصالح المشتركة والعلاقات السياسية والتجارية والثقافية والأمنية القوية.
وقد تعززت العلاقة القوية بين المملكة العربية السعودية وفرنسا عن طريق تبادل الزيارات الرسمية والتجارية، بما في ذلك ثلاث زيارات قام بها فخامة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى المملكة منذ عام 2013 حيث إلتقى خلالها مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عندما كان في ذلك الحين ولي العهد.
في حقيقة الأمر، فإنه يسرني إطلاق موقع مجلس الأعمال السعودي الفرنسي (CAFS) وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأهنئ رئيس المجلس الدكتور محمد بن لادن وجميع أعضاء مجلس الأعمال (CAFS) وشركائهم.
اليوم، حيث تسود فيه الظواهر الإلكترونية في جميع الأنشطة، كل ما تحتاجه من معرفة ممكن أن تكون عن طريق النقر على فأرة الكمبيوتر وستحصل على معلومات في متناول يدك.
يوفر موقع مجلس الأعمال (CAFS) على الإنترنت إمكانات لا تقدر بثمن، بما في ذلك المعلومات ورعاية الفعاليات والبرامج، وتنسيق البعثات التجارية للشركات السعودية والفرنسية وكذلك نشر مقالات، تغريدات، والنشرات الإخبارية وما إلى ذلك من تطورات في العلاقة والرؤى السعودية الفرنسية إلى المملكة العربية السعودية وبيئتها الدولية والأعمال التجارية.

الدكتور عبدالرحمن الزامل