contact@cafs.org.sa

2 سبتمبر 2014| اجتماع مجلس الأعمال الفرنسي السعودي CAFS بمناسبة الزيارة الرسمية إلى باريس لولي عهد المملكة العربية السعودية

انعقد بتاريخ 2 سبتمبر 2014 الاجتماع 34 لمجلس الأعمال الفرنسي السعودي CAFS بمناسبة زيارة ولي العهد ووزير دفاع المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وشارك وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة. كما شارك في الاجتماع محافظ “ساقيا” (الهيئة العامة للاستثمار السعودي) إضافة إلى وزير الدولة السابق في التجارة الخارجية لفرنسا السيد توماس تيفينود. ومكن الاجتماع الذي كان برئاسة مشتركة بين السيد جون لوي شوساد والدكتور محمد بن لادن، الرئيسان المشتركان بمجلس الأعمال الفرنسي السعودي CAFS وعلى التوالي مدير عام تنفيذي لسويز للبيئة ورئيس شركة إم بي إل للقانون، من إلقاء الضوء على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين فرنسا والمملكة العربية السعودية. وكان هناك العديد من المشاريع ذات الأولوية بالنسبة لتطوير المملكة العربية السعودية بقيادة شركات فرنسية، التي قدمت إلى ولي العهد (خصوصا في مجالات الطاقة والمدينة المستدامة والماء ومياه الصرف الصحي والنقل…إلخ). كما تم تنظيم جلسات حول الطاقة تناولت المحاور التالية:

  • الهيدروكربونات والكيمياء البترولية
  • المدينة المستديمة والنقل
  • الصحة

وتمكن وفد سعودي هام مشكل من 30 شركة إضافة إلى ما يقارب 130 شركة فرنسية من توجيه أسئلتهم وانشغالاتهم إلى ممثلي كلا البلدين وتبادل المعلومات مع شركائهم.

وهناك تقرير ملخص للاجتماع متوفر من أجل لأعضاء ميديف الدولية.

 

 

 

اكتشفوا العروض

إنشاء واستغلال شبكة حافلات الرياض
إعداد فرانسوا كزافيي بيرين، رئيس تطوير RATP

فرص مستقبلية مع “صدارة”
عرض لمحمد أ العزاز، مدير إدارة فاليو باركس لصدارة الكيمياوية

“شراكة مبتكرة بين القطاع العام والخاص لأجل تطوير مستدام والثقة في توفير ومعالجة المياه والمياه المستخدمة في جدة
عرض لجون لوي شوسادن المدير العام لسويز للبيئة ورئيس مشارك لمجلس الأعمال الفرنسي السعودي CAFS.